Mel Gibson واليهود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

Mel Gibson واليهود

مُساهمة من طرف عرزال في الثلاثاء فبراير 17, 2009 8:37 am

حرب هوليوود على ميل جبسون
لم تكتف الحقبة المكارثية بملاحقة الشيوعيين ممن انخرط في العمل السياسي , بل امتدت ملاحقاتها للفنانين و قد اشتهرت في تلك الفترة ما بين 1950 و 1970 ما عرف باسم ( القائمة السوداء ) و التي ما كان يدرج فيها اسم فنان حتى يفقد عمله و يفقد بيته و يفقد أصدقاءه و يفقد أي فرصة للارتزاق, أسماء كبيرة من نجوم هوليوود أدرجت في تلك القائمة و عانى الكثير منهم حتى انزاحت الغمة في سنة 1970.

و أنا أقرأ قصة الفنان ميل جبسون مع اليهود شعرت أن الحقبة المكارثية لم تنته بعد , فميل جبسون الممثل و المنتج و المخرج الشهير قد تخاصم مع اليهود المتنفذين في هوليوود و ما أكثرهم , حول عمله الفني ( عذابات المسيح) و الذي أشار فيه إلى الدور اليهودي في عملية الوشاية بالسيد المسيح عند الحاكم الروماني مما أدى إلى الأحداث المأساوية التي حدثت له بعد ذلك , و برغم أن القصة لم تخرج عن نطاق النص الإنجيلي الذي بأيدي كل المسيحيين المتدينين إلا أن اليهود غضبوا كثيراً لأنها كانت أول مرة يتكلم فيها عن هذه التفاصيل المسكوت عنها في تلك القصة, لم يكتف جبسون بهذا و إنما تحدث في قناة تلفزيونية عن رأيه الشخصي في اليهود مما صنف على أنه عداء للسامية , و جبسون اليوم يجد صعوبة في إنتاج عمل فني جديد بسبب حصار العناصر اليهودية في هوليوود له و تملكهم لمعظم الاستوديوهات الشهيرة و شركات الإنتاج, مما يجعل كل ما يدور عن معركة ( حرية التعبير ) ليس سوى زوبعة في فنجان , خصوصاً عندما تضيف إلى أنه في كل أوروبا و أمريكا يدمر تماماً كل من يشكك في أمر المحرقة , و قد غضب العالم من المؤرخ البريطاني المعروف دافيد إرفنج لمجرد أنه قال إن اليهود الذين أحرقوا في أفران هتلر لا يتجاوزون المئة ألف و ليس 6 ملايين كما هو متعارف عليه. إذا كان العالم الغربي يؤمن أن ( حرية التعبير ) هي حق مكفول لكل البشر , فمن حق إرفنج أن يحدد رقم من احترق من اليهود أو ينفيه من أساسه و من حق ميل جبسون أن يشير للدور اليهودي في مأساة المسيح دون أن يشعر أي واحد منهم بالخوف من الاضطهاد و التضييق و الحرب. حرية التعبير فكر ينطلق من كليات و لا بد لكل أجزاء الكلية أن تنتظم و لا يفرق بين المتماثل و إلا فإن هذه الفكرة الغربية بامتياز ستسقط و لن يحق لأحد أن يطالب بتطبيقها على أناس دون آخرين.

... عن صحيفة الوطن السعودية العدد 2856
avatar
عرزال
عضو جيد
عضو جيد

ذكر
عدد الرسائل : 38
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 13/02/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.ssnp.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

انتكاسة في الموقف !!!

مُساهمة من طرف عرزال في الثلاثاء فبراير 17, 2009 8:42 am

رغم ما يبدو أن انتكاسة في موقف ميل تجاه اليهود إلا أن المراقبين والمقربين منه يرون أنه اعتدال ظاهري لتتاح له فرص أقوى في إيصال رسائله بأعماله السينمائية فلقد اعترف بأنه تفوه ببعض الكلمات المعادية "للسامية" لدى إلقاء القبض عليه وهو يقود سيارته مخموراً، لكنه قال أن هذه الكلمات لا تعكس مشاعره الحقيقية.

وقال:"أرجو أن تعلموا أنني لست معادياً للسامية ولست متعصباً دينياً، وأن الكره بكافة أشكاله مخالف لعقيدتي".

وكانت الشرطة بولاية كالفورنيا أوقفت النجم الحائز على جائزة الأوسكار في وقت مبكر من يوم الجمعة بعد قيادته السيارة بسرعة 87 ميل في الساعة، وأثناء اعتقاله تفوه جبسون بما اعتبرها كلمات نابية ومسيئة للضابط جيمس مي.

واعترف جبسون أنه أساء للمجتمع اليهودي وطلب منهم مساعدته في "رحلته نحو المعافاة"، مضيفاً "أنا شخصية عامة، وعندما أقول شيئاً فإن كلماتي يكون لها وزن في المجتمع، علي أن أتحمل المسؤولية الشخصية عن كلماتي وأعتذر مباشرة للأشخاص الذين تأذوا بسببها"

انتقادات واسعة

وكان جبسون أعاد إلقاء كلمة ألقاها مستشاره الصحفي ألان نيروب، قائلاً إنه بدأ طريقه "لبرنامج المعافاة" وأن ما يدركه الآن أنه لا يستطيع أن يقوم بذلك وحده.

وكانت الكلمات المعادية للسامية التي أطلقها جبسون أثارت انتقادات واسعة، كما ألغيت سلسلة حلقات عن الهولوكست كانت أعدتها شركته للإنتاج بالتعاون مع شبكة تلفزيون أى بى سى. لكن متحدثاً باسم أى بى سى رفض مناقشة إذا ما كان قرار الإلغاء مرتبطاً بتعليقات جبسون أم لا.

وفي كلمة سابقة أرجع جبسون سلوكه إلى انتكاسته في حربه مع الكحول.

وقد دعا مكتشف المواهب المتنفذ أري أمانويل المجتمع السينمائي لمقاطعة أعماله المستقبلية، حيث كتب في إحدى الصحف "في الوقت الذي يزداد فيه التوتر في العالم، لا يمكن أن تبقى صناعة الترفيه بعيدة وتترك جبسون يطلق كلماته التحريضية"

وكان جبسون الذي أخرج فيلمي "ماد ماكس" و"ليثال ويبون" فاز بجائزة الأوسكار لأفضل مخرج عام 1995 عن فيلم "لقلب الشجاع" الذي شارك فيه بالتمثيل ببراعة.
avatar
عرزال
عضو جيد
عضو جيد

ذكر
عدد الرسائل : 38
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 13/02/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.ssnp.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: Mel Gibson واليهود

مُساهمة من طرف محمد الحلبي في الثلاثاء فبراير 17, 2009 8:23 pm

في الحقيقة ... إن ميل غبسون هو من رجال هذا العصر
فهو فعل ما لم يستطع أحد أن يفعله....
وهو فضلاً عن أنه صاحب فكر مختلف .... فهو موهوب بشكل غير اعتيادي
لقد أظهرميل غبسون من خلال عدة أفلام (brave heart - pation of the Christ - Apocalipto) براعة فنية ... سينمائية.. تقنية ... (إقناعية) لم يسبقه أحد إليها
أما بالنسبة لليهود فليس غريباً عنهم هذا التعصب التاريخي
وهذا ما يفسر تعامل المخرج الراحل مصطفى العقاد معهم... أنا عن نفسي أثق تمام الثقة أن العقاد كان صاحب علاقة وثيقة مع اليهود في هوليوود
..... أشكرك عرزال على موضوعك هذا ...
وأهلاً بك في المنتدى
avatar
محمد الحلبي
- عضو متميز
- عضو متميز

ذكر
عدد الرسائل : 157
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: Mel Gibson واليهود

مُساهمة من طرف عرزال في الأربعاء فبراير 18, 2009 1:19 am

تحياتي محمد وبأيدك بنظرتك للعقاد من جهة أنو بكل أعماله الكبيرة ما فكّر أنو يوصل الرسالة صراحةً ويمثل القضية المركزية وإنما التف عالموضوع بأفلام كبيرة متل "الرسالة" "عمر المختار-أسد الصحراء" "مشروع صلاح الدين", وحتى الشهرة الكبيرة اللي حققا بهوليوود خصوصاً بسلسة أفلام الرعب "هالويين", بقول العقاد أنو تحاشى ذكر اليهود وخصوصاً بفيلم الرسالة مع ان اليهود كان لهم دور في أحداث في أحداث السيرة المحمدية , فسر العقاد ذلك لأنه يرغب بتوجيه هذا الفلم لأمريكا و الغرب، و إن حوى فلمه على أي شيء يخص اليهود فإن فيلمه لن يعرض هناك
... !!!
avatar
عرزال
عضو جيد
عضو جيد

ذكر
عدد الرسائل : 38
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 13/02/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.ssnp.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى