أحمد تيناوي - العتبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أحمد تيناوي - العتبة

مُساهمة من طرف alisar في الإثنين سبتمبر 28, 2009 6:10 am

عندها نبدأ حياة ومشاعر وأفكاراً جديدة، وعندها ننهي حياة ومشاعر وأفكاراً قديمة.، فهي المكان الذي لا بدّ من عبوره، وهي الزمان الذي لا بدّ من تخطّيه، عندها ستسمع وترى ما كنت طوال عمرك ترغب في سماعه ورؤيته، أو ربما كنت طوال عمرك تخاف سماعه ورؤيته.. هي اللحظة التي ستنقلك إلى حياةٍ حلمت بها، وهي !!
اللحظة التي ستنقلك إلى حياةٍ بلا حلم.. هي الرجاء وانقطاعه.. هي بداية الألم والحزن والحب.. هي نهاية الألم والحزن والحب.. أن تقف على العتبة يعني أنك تفارق من كنت تحب.. أو أنك ستلتقي بمن سوف تحب.. يعني أنّك تغادر ويعني أنّك تعود.. أنّك تسامح وتغفر، أو أنك تقسو وتنتقم.. العتبة ستعطيك ما ستملك بعد أن فارقت ما كنت تملك، وسوف تأخذ منك ما كنت تملك، لأنّك لم تحافظ عليه عندما كنت تملكه.. اللقاء، والوداع، والكلمة، والصمت.. جميعها عتبات للقاءٍ جديد، ووداعٍ مؤجل، وكلمةٍ لم تقل، وصمتٍ طال.. والمدهش أنّنا ننتقل من عتبة إلى أخرى وكأن كلّ ما نفعله تغيير عتبات فقط.. مع أننا نؤكّد دائماً أنّ العتبة هي المكان الوحيد الذي لا يصلح لنا، لأنّنا ببساطة نخاف أن نعيش حياتنا على العتبة.. نخاف، مع أننا لو فكّرنا قليلاً، لو تأملنا قليلاً.. لوجدنا أنّنا كنا قد وقفنا حياتنا كلها على عتبة انتظار حياة أخرى!!
إطلالة
¶ لم تكوني عتبة.. لذلك لم أخرج ولن تعودي!!
¶ قُل كلمتكَ وامضِ.. يا الله كم هي قاسية هذه العبارة عندما تكون الكلمة.. أحبك

_________________
كل أسئلتي عني تكون إجابتها عنك ... فأكتمل
avatar
alisar
.
.

انثى
عدد الرسائل : 175
العمر : 31
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 26/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أحمد تيناوي - العتبة

مُساهمة من طرف غسان علي في الإثنين سبتمبر 28, 2009 6:18 am

شكرا صديقتي اليسار

اختيار رائع لكاتب رائع
avatar
غسان علي
عضو جديد
عضو جديد

ذكر
عدد الرسائل : 23
العمر : 33
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 25/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى