المسرح السوري .. بدايته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المسرح السوري .. بدايته

مُساهمة من طرف None في السبت أكتوبر 11, 2008 9:27 pm

بدأت النهضة المسرحية في سوريا عام 1959م ، و هو العام الذي تأسست فيه الفرقة القومية للمسرح . و من الخطأ أن نعتقد أن الحركة المسرحية في سوريا قد ارتبطت بتأسيس هذه الفرقة ، بل تأسست الحركة المسرحية بشكلها البسيط منذ حوالي 90 عاما من ذلك التاريخ ، أي منذ عهد ( مارون النقاش ) و تطورت هذه الحركة بفضل جهود ( أبي خليل القباني ) المسرحية ، و غيرهما من رواد الحركة المسرحية السورية.

كانت البدايات المسرحية تتمثل في العروض البسيطة في المدارس و الأندية ، جنبا إلى جنب مع عروض " فن الأراجوز " الذي برع فيه الفنان " محمد حبيب " و الذي كان يقدم عروضه في المقاهي . و ظهر كذلك الفنان " جورج دخول " الذي كان يقدم الكوميديا المرتجلة بفواصلها الهزلية ، و هو الذي ابتكر شخصية المهرج ( كامل ) الذي جمع بين السذاجة و الذكاء الفطري ، الأمر الذي مكنه من الخروج من أحرج المواقف بسلام . و ظهر كذلك الفنان " جميل الأوزغلي " الذي قدم في المسارح الفقرات الفكاهية بلهجة شامية معتمدا على سوء الفهم و اللعب بالألفاظ مثل عرضه ( البوسطجي ) و عرض ( المهراجا الهندي و صديقته ).

أيضا فقد زارت سوريا الفرقة " المسرحية التركية " التي تميزت عروضها بالارتجال و الفكاهة المهذبة ، فضلا عن ذلك وجدت شخصيات " كشكك بيك " و " عثمان البربري " طريقهما إلى المسرح السوري ، إذ قدم السوري ( حسن حمدان ) شخصية كشكك بيك ، و أدى الفنان ( محمد علي عبده ) شخصية البربري.

بعد ذلك بدأ المسرح السوري الجاد في الظهور ، بقدوم ما يسمى بالمسرحية التقليدية الجادة و هي المسرحية التي تخلصت من قيود الرقص و الفكاهة و التهريج ، أي المسرحية التي اعتمدت على الحوار المكتوب فقط ، إلا أن الخطأ الكبير الذي وقع فيه أصحاب المسرحيات التقليدية ، أنهم وقفوا موقفا احتقاريا من الفنون المسرحية الشعبية الأخرى المعتمدة على الفكاهة الشعرية و التهريج و الارتجال . و لهذا لم يستطع فنانو المسرح الجاد من الوصول إلى قلوب العامة و البسطاء ، لأنهم لم يعكسوا روح السوريين و تقاليدهم ، عندما قدموا له المسرحيات المترجمة أو المقتبسة عن روائع المسرح العالمي أو المسرحيات العربية التاريخية.

و من أهم كتاب هذا المسرح ، الشاعر ( عمر أبو ريشة ) الذي كتب مسرحية " رايات ذي قار " عام 1936م ، و الكاتب ( سليمان الأحمد ) الذي كتب مسرحية " المأمونية " عام 1947م . و ما يميز هذه المسرحيات خلوها من المعالجة الدرامية و الفنية الصادقة .

لكن النهضة المسرحية في سوريا قد بدأت بجهود الدارسين أمثال ( رفيق الصبان ) و ( شريف خازندار ) اللذان درسا الفن المسرحي بفرنسا.

و كذلك بجهود أبناء سوريا الذين عادوا إلى إليها بعد دراسة أصول المسرح في معهد الفنون المسرحية بالقاهرة . و هكذا بدأت ملامح النهضة المسرحية في سوريا بالتشكل بفضل جهود هؤلاء الدارسين ، و على رأسهم ( الصبان ) الذي ألف فرقة " ندوة الفن و الفكر " مما ساعد على ظهور فرقة المسرح القومي عام 1959م .

و كانت الساحة المسرحية تنتظر مولد الكاتب المسرحي المحلي ، و تجسد ذلك في ظهور الكاتب المسرحي الشاب ( سعد الله ونوس ) الذي ألف مسرحيات عديدة منها " جثة على الرصيف " ، " الجراد " ، " الفيل يا ملك الزمان " و " الرسول المجهول في مأتم انيجوتا " ، إلا أن أهم مسرحياته كانت " حفلة سمر من أجل 5 حزيران " ، التي تعد بمثابة العهد الجديد للمسرح السوري ، و قد كتبها بعد هزيمة العرب في حرب 5 حزيران 1967م ، فقد صور فيها معاناة الإنسان العربي و حيرته مستخدما في ذلك الرموز و المنولوجات الطويلة.

كما يعبر ونوس عن روح اليأس التي سيطرت على الشعب العربي جراء الهزيمة غير المتوقعة للجيوش العربية.

كما كتب ونوس أيضا مسرحية " مغامرة رأس المملوك جابر " مازجا فيها الممثل بالمتفرج . كما قدم عام 1978م أروع مسرحياته المأخوذة عن التراث الشعبي من ألف ليلة و ليلة ، و هي مسرحية " الملك هو الملك " ، و قد نجح ونوس في أن يلبس هذه المسرحية بثياب الخطابة الشعبية ، و أن يوظف فيها الأفكار السياسية و الاجتماعية و الدروس الإنسانية.

**********
المراجع :
- كتاب " تاريخ المسرح العربي " عن دار الثقافة الكويتية 1980 .
avatar
None
عضو فعـــال
عضو فعـــال

ذكر
عدد الرسائل : 63
العمر : 36
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 27/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المسرح السوري .. بدايته

مُساهمة من طرف عاشقة الورد في الجمعة أكتوبر 17, 2008 7:45 pm

ميرسي لموضوعك صديق مارسيل
بس خد علمي كان اول البداية ل المسرح السوري في عام 1871 على يد أحمد أبوخليل القباني حيث يعتبر القباني أول مؤسس لمسرح عربي وقد أسسه في دمشق وقدم عروض مسرحية وغنائية كثيرة منها ناكر الجميل - انس الجليس - هارون الرشيد - عايده - الشاه محمود - وغيرها ، وكان له الفضل في قيام حركة مسرحية في سوريا وفي الوطن العربي بعد ذلك .
وأنو ازدهر المسرح في سورية على يد ابوخليل القباني ولاقى نجاحا كبيرا بالعروض التي قدمها في بداياته بدمشق حيث اعجب القباني بالعروض التي كانت تقدم في مقاهي دمشق وقصص الحكواتي وكان ابوخليل القباني يحضر ويتابع اجتماعات وعروض موسيقى ابن السفرجلاني بدمشق واختلط القباني بالفرق المسرحية التي تمثل في مدرسة العازرية بمنطقة باب توما

و بعد ابو خليل القباني بلشت نهضة المسرح و ظهور الفرق المسرحية؟؟صحيحة معلوماتي و لا كيف؟؟ study
تقبل مروريSmile
avatar
عاشقة الورد
الإشراف الأدبي
الإشراف الأدبي

انثى
عدد الرسائل : 218
العمر : 30
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 14/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى